همسات
         :: Thank you for this great fourm (آخر رد :عاسف المهره)       :: عام 2020 رمضان كريم (آخر رد :عاسف المهره)       :: جهاز كشف الذهب فى الرياض جها كوبرا جي اكس 8000 (آخر رد :gold master)       :: احلى كباب حله ورز بالشعريه (آخر رد :زهرة الشام)       :: جهاز كشف المياه الجوفيه | جهاز فريش ريزلت بنظامين (آخر رد :gold master)       :: افضل العروض علي اسعار كاميرات المراقبة (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: عروووض نهاية العام خصم حتى 66% (آخر رد :داانات)       :: عروووض نهاية العام خصم حتى 66% (آخر رد :داانات)       :: كيو تاكسي 60700250 أفضل خدمة تاكسي في الكويت (آخر رد :داانات)       :: كيو تاكسي 60700250 أفضل خدمة تاكسي في الكويت (آخر رد :داانات)      
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية | اضفنا للمفضلة | الاتصـال بنـا | اجعلنا صفحة البداية
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز

العودة   منتديات همسات غرام > •°• الهمســـات الأدبيـــــــة •°• > •°• همسات القصص والحكايات •°•
يمكنك الدخول عن طريق كتابة بريدك الإلكتروني او اسمك
هل نسيت كلمة المرور؟
التسجيل المســاعدة التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 11-26-2011, 11:23 PM   رقم المشاركة : 21
 

تاريخ التسجيل : 25-05-2011
رقم العضوية : 48090
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 140
بمعدل : 0.04 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 17
معدل تقييم المستوى : هلاليه محبوبه متمـــــيز
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: بالصدفه

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

هلاليه محبوبه غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس

نبي التكمله يالغلا







  رد مع اقتباس

قديم 12-11-2011, 03:14 PM   رقم المشاركة : 22
 

تاريخ التسجيل : 14-09-2010
رقم العضوية : 44170
الإقامة : بحــًَــَـُرٍيــٌـنـٌـيًــةٍ ؤ آآفــًـ×ــ×ـخـَ ًــر
الهواية : القرررائة وكتابة القصص ورواياات وطبعا الرسم {الجلووس وسمااع الموسيقى الرومنسيه وهادئه والحزينه }
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 611
بمعدل : 0.17 مشاركة في اليوم
العمر : 24
معدل التقييم : 136
معدل تقييم المستوى : كاتبة محترف الابداعكاتبة محترف الابداع
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: محركات بحث

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Bahrain


My MMS

 

كاتبة غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس

روآيةة رووعةة

......... ننتظر البارت آلجآي قـ6









توقيع - كاتبة

ســـــــــــاعات احـــس ان الزمن [قـــــــــــاسي]

[COLOR="rgb(255, 192, 203)"][ماشي الحال][/COLOR] كلمه في عز الوجع تنقال.....!!

  رد مع اقتباس

قديم 12-13-2011, 09:27 PM   رقم المشاركة : 23
 

تاريخ التسجيل : 15-03-2011
رقم العضوية : 47336
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 30
بمعدل : 0.01 مشاركة في اليوم
العمر : 29
معدل التقييم : 2
معدل تقييم المستوى : غلاسدير سيئ
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: من صديق

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

غلاسدير غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس

يسسسسسلموو..

ننتظر البارت الجااي

..







آخر تعديل غلاسدير يوم 12-13-2011 في 09:28 PM.
  رد مع اقتباس

قديم 01-14-2012, 10:59 PM   رقم المشاركة : 24
يآجروحِي برآ ثنآيآ هالورق لآ تبوحِي
 

تاريخ التسجيل : 23-11-2009
رقم العضوية : 40141
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 5,741
بمعدل : 1.48 مشاركة في اليوم
العمر : 30
معدل التقييم : 381
معدل تقييم المستوى : هوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدى
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: بالصدفه

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

هوااجس غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس










الفصل الثاني

تنهدت وهي تتامل ملامح امها الهاديه وتذكر الكلام
الي سمعته بين امهاوابوها

تغيررت ملاامح اشراق :رااااااااااااااشدلااااااا
انتتببببببه
فز الكل من النوم على صرااااخ امهم
راشد وهو يحاوليتحكم بالسياره ويبعدها عن
الجمل الي قطع السكه بدون ماينتبه راشد
من الظلاموالطريق الي يعتبر خطر بسبب انقطاع
الانوار من ذاك الطريق
ماقدر يتحكم في السيارة
ومصار يشوف شي قدامه بس يسمع صراخ
اولادة وزوجتته
وخزااااات المم في في جميع انحاء جسده
امتزجت بونااات الوجع والخوف
تقبلت السيارة فيهم
بدون رحمة
وبعد التقلبات المستمرة بالسيارة والصراخ
العالي عكس هدوء المكان الي كانو فيه

فتحت جوان عيونها بصعوبه وهي في حضن امها مسحت دموعها الي امتزجت بدم امها
وهي تطالع في امها الي ظامتها لصدرها وتصارع الموت
جوان تجلس بسرعه وتحاول تساعد امها
اشراق بصعوبه والدم يخرج من فمها
جوان بموت
وترفع عيونها وتشوف اولادها كل واحد في جهه
اخوانك
جوان من بين شهقتها:ماما لاتقولين كذا
مراح تموتين كلنا بنعيش
اخواني كلهم بخير لاتخافي
جوان وهي ترفع عيونها وتطالع في اخوانها الي كل واحد
في جهه وتطالع حولها بابا وين بابا
توقف بصعوبه وهي تبكي
وتصارخ راحت تجري جهة السيارة الي صارت مثل
كومة الحديد
جوان وهي تبكي وتدور حول السيارة
وتححاول تسحب الحديد
الدم كان في كل مكان
شافة جسم ابوها داخل قومة الحديد
جوان وهي تصررخ باعلى صوتها
اشراق ودموعها تنزل اكثر
رااااااشد لااااا
مرة حياتها بسرعهـ
قدام عيونها

جوان وهي تبكي وتبعد عن ابوها
الي صار جسمة اشلاء
وتجري بجهت ناصر كان طايح ع بطنه
وقلبتة ع ظهرة
وكان وجهة كله دم
جوان وهي تصييييح
ناصر قوم باباا مات
وتهز في يدة بقوة
وانتبهت ليدة الي كانت مقطوعة
وهي ماسكتها جوان وهي تصرخ لااااا
لااا وتحط يدها ع وجهها الي كلها دم وتبكي
وكان الطريق مافي الا سيارة قليله تمر
وهم تقلبو لجهت البر
ومكان احد يوقف لهم كان معروف عن المكان هذا
انه مسكون
جوان وهي توقف بصعوبة بعد ماسمعت صراخ
امهاا ,,ماما
اشراق وهي تمسك يد جوان
انا بموت اسمعي زين ايش بقول لك
جوان وهي تحاول تتماسك
تكفين ياماما لاتقولي شي
انتي بس خليك معي
اشراق بصعوبة روحي عند اهلك
جوان انتم اهلي
اشراق عمانك في جده ساكنين
جوان بصدمة عماني
اشراق وهي تلتقط انفاسها الاخيرة
عمك بندر ,,,,,,,,,,,,,
جوان تغمض عيونها بقوه وتفتحها بسبب النور
القوي الي ع وجهها
حطت يدينها ع عيونها وتناظر بصعوبه وهي تشوف السيارة
الي تمشي جهتهم وتوقف
جوان بفرحة مغشية بكتل هموم
توقف بسرعة
وتجري جهة السيارة الي وقفت
الله يخليكم ساعدونا
حطت يدها ع فمها
وهي تشوف اربع شباب
ينزلون من السيارة
وباين انهم مو بعقلهم
الشباب وهم يضحكون بصوت عالي
ويطالعون فيها بنظرات خاليه من المشاعر الانسانيه
الشاب :شايفين الي اشوفة
الثاني وبنظرات كلها وحشيه
مو مصدق نفسي في البر هذا وحده مثل القمر
جوان وهي تطالع في حالها مكان عليها عباية
وملابسها مقطعة وشعرها مفتوح
ووجها كله دموع ودم
جوان وهي تمشي ع وراى
الله يخليكم ساعدونا
امي بتموووت
الشاب الثالث:افاا امك تموت واحنى موجدين
وينها امك هاا احنى نساعدها بس لاتبكين ومشي بجهتها
جوان وهي تهز راسها بخوف




















توقيع - هوااجس




كل ما أحتاجہ الآن هۆ حقيبه،.
ۆتذكرة سفر الى اّي [ مگان آخر ] ،
ۆ ذاكرة جديدة لي وللكاميراّ ...

آخر تعديل هوااجس يوم 01-14-2012 في 11:03 PM.
  رد مع اقتباس

قديم 01-14-2012, 11:05 PM   رقم المشاركة : 25
يآجروحِي برآ ثنآيآ هالورق لآ تبوحِي
 

تاريخ التسجيل : 23-11-2009
رقم العضوية : 40141
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 5,741
بمعدل : 1.48 مشاركة في اليوم
العمر : 30
معدل التقييم : 381
معدل تقييم المستوى : هوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدى
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: بالصدفه

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

هوااجس غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس

لاااااا لاتقرب
وراحت تجري جهة امها وتظمها بخوف وتبكي
اشراق وهي تبكي وظامه بنتها تحميها
من شياطين الانس الي كانو يمشون بجهتهم
اشاب الرابع :مكان فاقد وعية مثل الي معاه
وتعاطف شوي مع جوان
اقول شباب خلاص خلونا نمشي من هنا
الشاب الاول :انت مجنون نمشي من هنا ونخلي
القمر هنا مايسير
الشاب :اقول امشو ماتسمعون ذي الاصوات
التفتو حولهم في المكان الي كان ظلااام واصوت الذياب
الشاب الثاني اكيد بنمشي
بس قبل ناخذ هذي
سحب جوان بسهولة من بين احظان امها
جوان لااااااا
اشراق تحاول تتحراك بس ماتقدر تحس بكل جسمها
مشلول

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

"عند وتين"
وتين واقفة قدام مرايتها الصغيرة وتناظر
في عيونها الي تورمت من كثر مابكت
وخشمها الصغير صار احمر
تنهدت تنهيدة ارتجت لها اركان الغرفه
اختلطت تنهيدتها بصوت البرق
حطت يدها ع قلبها وهي تحس رجفته مو طبيعيه
وتين وهي مو اول مرة تسمع صوت الرعد
والبرق بالعكس كانت تحب تتامل لمعانه الشديد في السماء
وحدة صوته المخيفه بس ذي المرة غير
تحس برعشه في جميع انحاء جسدها النحيل
راحت حطت الكرسي وطلعت عليه
بخفة وفتحت الطاقة
وحطت يدينها الثنتين واستندت عليها
وهي تتامل السماء كاحلة السواد
ومن قوة ضياء البرق ينور كل المكان
داعبة نسمة الهواء خصلات شعرها الاشقر
الي زاد بريقه ولمعانه
نزلت قطرات المطار مندفعة
وارتجفت شفتيها من البرد
ولمت يدينها وحظنت نفسها
واسدلت اجفانها
وتثبت نظرها على فارس
الي كان واقف ويناظر فيها
وتين بربكة وهي تحاول تتوازاء ع الكرسي
لايطيح فيها
ووقفت وهي تطالع في عيون فارس
الي كانت كلها كلام
تذاكرت سالم صديقها الخاين
تذكرت نظراته الي كلها حب
داهمت ذاكرتها مواقف كثيرة
صحيت من غفوتها على صرخت جدتها
وتين بخوف طاحت من على الكرسي
ااااااة مسكت رجلها بالم
وترجع توقف بسرعة وماهتمت في اليل
كثر ماهتمت تعرف ليه جدتها تصرخ كذا
نزلت من السلم بسرعة
وشافت فارس يدخل بسرعة بخوف
اشبك انتي بخير
وقبل ماتتكلم وتين سمعو صرخت الجدة من غرفتها
دخل فارس ووتين بسرعة
وكانت الجدة ترفع يدها بصعوبة
وتين ارتجفت شفتها وذاكرتها رجعت لكم سنة ورى
كانت طفلة صغيرة كلها برائه
شافت امها تتوسد السرير وتودع الحياءة
عاشت يتيمة بس كانت جدتها في مثابة الام والاب
الي فقدتهم
والحين هي محتاجة جدتها اكثر من قبل
وتين جلست جنب جدتها ودموعها تنزل وتهز راسها
لاتخليني
الجدة ترفع يدها وكان فيها منديل صغير لونه
وردي ومنقوش عليه حروف اسمها
سامحيني يابنيتي هذا لك
وتين ومو فاهمة شي
تقاطع جدتها :اشفيك
جدتها وهي تناظر في فارس الي واقف بعيد
عنهم بشوي
وتين امانه عندك وصلها لاهلها
هذي وصيتي وتين ترجعها لاهلها
وتين ودموعها تنزل انتي اهلي
جدتها تاشر ع الخزنه
فيها الاوراق خذها ووتين امانه عندك
تخدرت كل اطرافها وهي تسمع كلام جدتها
واختنقت انفاسها وجف الكلام
وهي تشوف روح جدتها غادرة جسدها
غادرت بيتها
غادرت بدون عودة
وتين تجمع شتاتها وتوقف وهي تطالع في جدتها
الي تركتها وحيدة في ذي الدنياء والاقسى من كذا
والامر انه عايشهـ بين اهل مو اهلها

وتين تخرج من غرفة جدتها
وهي تبكي
فاارس وهو مصدوم ومو عارف ايش يسوي
في الموقف هذا
وهو دايم قوي في هذي المواقف
بس الحين مو قادر يتصرف
وتين وهي خارجه من غرفة جدتها
وقفت في نص البيت الصغير
تلتفت حولها
الكرسي الهزاز المدفئة
الطاولة الخشبيه براد الشاهي
كل شي متعلق بذكريات مولمة بنسبة لها
صووت الصاعقة الصاخبة رجعتها لواقعها
وتين تمسح دموعها
وتجري جهة الباب الخشبي
وتخرج برا البيت وتجيري
ومهتمت للمطر والجو البااارد
راحت تحت الشجارة الي دايم تجلس تبكي تحتها لوحدها
سندت ظهرها على الشجره وجلست بالم وعدم قدرة لتحمل
وراسها على رجولها
واستسلمت لدموعها
وماهتمت للمطر الي بللها ورجفت جسمها من شدت البرد
فارس كان واقف بعيد عنها خرج وراها خاف تسوي
لنفسها شي او يصير لها شي في هذا الجو
ومن الحاله الي كانت فيها مانتبهت له
فارس يجلس قدامها
وبصوت رجولي ببحة حنونه:وتتين
وتين ارتعش جسدها الضعيف
واسرتها بحته الحنونه
رفعت راسها بهدوء بعكس المشاعر المتضاربة بداخلها لحد الهلاك
ودموعها مبلله وجهها
فارس تامل عيونها الرماديه لثواني
نظرتها حادة مثل نظرت عمي
بس نظرة عمي كلها ثقة
ونظرتها كلها خوف وانكسار
وتين وهي تشهق المها وخوفها
وتتامل عيونه
عيناك يادخة الرجوله لحد الجنون
ساحرة ملهمة حنونه
لحد الوجع
اريد ان اخبرك باني متعبة لحد التعب
فارس حس فيها وفتح ذراعه لها
يبغى يحسسها بالامان كانت مثل التاية الضايعه
تحتاج الا ماوى وملجا لتختبى فيها
مالقيت الاحضن فارس مفتوح لها
دفنت نفسها داخل صدره تمسك فية يقبضتها الصغيره
حتى اكثر الكائنات تبحث عن ملجاء
وشخص يضع يده على راسها
قائلا لها كل شي سيبقى على مايرام

ارتعش جسم فارس من حركتها
وجات في بالة صورة ابتسامة امجاد عشيقته وزوجته وبنت عمة
واخت و,,,,,,,,,,,,,
رفع يدينة وضمها اكثر لصدرة
نزلت دموعة بدون توقف
خووف من المجهول
فارس يحاول يتمالك نفسة وبعد ماحس انه وتين
وقفت من نوبة البكاء الي كانت فيها
بعدها عنة
وحط يدة على كتفها وبكل جدية
وتين خلاص مابغى اشوف دموعك
وتين وهي تشهق
كيف ماتبغاني ابكي
وانا جدتي وامي وحياتتي
مااااااتت
حطت يدينها على وجهها وتبكي اكثر من قبل
فارس مسك يدينها وبعدها عن وجهها رفع شعرها عن وجهها
ومسح دموعها :انا ايش قلت
مابغى اشوف دموعك







  رد مع اقتباس

قديم 01-14-2012, 11:08 PM   رقم المشاركة : 26
يآجروحِي برآ ثنآيآ هالورق لآ تبوحِي
 

تاريخ التسجيل : 23-11-2009
رقم العضوية : 40141
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 5,741
بمعدل : 1.48 مشاركة في اليوم
العمر : 30
معدل التقييم : 381
معدل تقييم المستوى : هوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدى
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: بالصدفه

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

هوااجس غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس







وتين تهز راسها:كييف ؟؟
تعرف انت معنى الالم
هل تحسسته يوم وشعرت بهـ
هل دمعت عيناك لفراق غالي
هل شعرت بالوحدهـ والاسى
هل ندمت على احساس قلبك
هل احتجت واحتجت واحتجت
لااااا
لن تعرف معنى الالم دون ان تتجرعة

فارس بحزن على حال وتين
كانت حاطة راسها على الشجرة عشان تسندها
وفي حالة هلوسة ماتعرف ايش تقول
رفعها فارس وشالها كانت مثل الطفلة بين يدينه
وتين وهي فاقدة للوعي وحست بدفاء حضنه
فتحت عيونها وغمضتها ورجعت فتحتها
سااالم انت رجعت
لييه رحت وتركتني
ودفنت وجهها في حظنه ونااامت
فارس استغرب منها
وسكت دف الباب الخشبي برجله ودخل وهو يرتجف من البرد
نزل وتين على الكرسي وهو يتنهد ناظر في غرفة الجده
وتوجهه لها
وقف قدام الجده واخذ الشرشف وغطاء وججها
بهدوء وخوف وحيرة
ويتذكر اخر كلمات ام غسان له ووصيتها
ناظر في الخزنه الحديديه
واخذ المفتاح وفتحهاا شاف فيها اوراق واخذها وكان فيها صورة
لولد صغير كان ياخذ من ملامح الرجال الي في الصورة
اكيد هذا ولدها غسان الي طاح في البير
وهذا زوجها
وشاف صورة ثانيه لبنت ومعاها بنت صغير في الكوفله
ابتسم وهو يطالع في الصوره اكيد هذي وتين
دخل الصوره في جيبه
وهوية وتين والوصيه ورجع قفل الخزنه
وهو حزيين على حال هذي العائله الطيبه
انا لازم بكره اسال اذا لها اهل او لا
عشان ادفنها وارجع مكه
خرج من الغرفه ومجلس قريب من المدفئه
ويفكر ايش يسوي في الورطه الي هو فيها



(نرجع عند جوان)

جوان تحاول تفلت نفسها من بين يدين الشاب
بس ماقدرت بسبب جسمها الضعيف
كانت تصرخ في ذاك اليل بس مايرجع لها الاصداء صوتها
بعد مافقدت مصدر الامان لهاا

الشاب دخلها السياره بقوة وماهتم لترجيتها ول لتوسلاتها
نااصر فتح عيونه بتعب ورجع غمضها من قوة الالم الي يحس فيه
رجع فتحها وصداااع قوي يحس فيه
ويسمع صرااخ جوان
رفع نفسه بصعوبه وشافها بين يدين الشباب ويدخلونها
السيارة
نااصر وهو يستوعب الي صار لهم :لاااا اتركوها
يااحيوناات اتركوهاا يا,,,,,,,,,

شغلو السياره ومشيو

اشراق :لااااا
بنتي رفعت عيونها لسماء ونطقت الشهادة
اشهد ان لا الله الا الله وان محمد رسول الله
غمضت عيونها وهي موقادرة تنازع لحظات الموت


نااصر وقف وهو ماسك يدة الي كان ينزل منها دم
وكانت مقطوعه بس مهتم لالم يده كثر ماهتم
اني يلحق السيارة الي اخذت جوان ويساعدها من بين يدينهم
مشي كم خطوة ووقف وهو يشوف السيارة بعدت
وسمع صوت امه
رججع لها وجلس قدامها
مسح بيده الثانيه على عيونها وغمضها
وصل لها بعد مافارقت روحها الحياه
حط راسه على صدرهاا وهو يببكي مثل الطفل الصغير
وقفت سيارة
رفع نظرة ناصر لسيارة
ونزل منها رجال كبير وهو يتشهد ويسبح للحال الي هم فيه
طلع الجوال من جيبه واتصل للاسعاف
ناصر وهو يححس بصداع مو قادر يركز
في الكلام الي يقوله له الرجال
اخر كلمات كان يقولها ناصر ساعد اختي جوان
طاح واغمى عليه
الرجال وهو حزين على حالهم اكيد مو فاهم ايش يقول
ماطولت الاسعاف ووصلت ونقلت جثة امه وابوة لثلاجة الموتى
عشان يسالون عن اهلم
يجون يستلمون الجثث
ونقلو الاولاد للمستشفى
نواف كان فيه جروح بسيطه وكسر في يده
وارجوان رجلها مكسورة وظربات بسيطه
اشرقت الشمس ليوم جديد
وانتقاله جديدهـ في حياة ابطالنا
سقط ضوء الشمس على الارض
وقد اغلقت جفون ابطالنا للحظات
ليفيقو على مدار جديد في حياتهم

انتهى البارت واتمنى يكون نال اعجابكم
وانتظر توقعاتكم
مصير جواان
ارجوان ونواف وناصر كيف بيكون حالهم اذا عرفو بوفاة ابوهم وامهم
واختفاء جوان
فارس كيف راح يتعامل مع الموقف الي هو فيه

انتظر ردودكم الي راح تسعدني
وتشرفني
اختكم هواجس







  رد مع اقتباس

قديم 01-15-2012, 11:20 AM   رقم المشاركة : 27
 

تاريخ التسجيل : 16-07-2009
رقم العضوية : 37222
الإقامة : الــ خ ــــبـــر
الهواية : قراءة القصص وآلروآيآآت وأشيــاء وآآجد
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 2,808
بمعدل : 0.70 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 480
معدل تقييم المستوى : bnota متــألق في سمـــاء المنتدىbnota متــألق في سمـــاء المنتدىbnota متــألق في سمـــاء المنتدىbnota متــألق في سمـــاء المنتدىbnota متــألق في سمـــاء المنتدى
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: قوقل

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

bnota غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس

رووووووووعه يآقلبي
بس مررره قصير الباااااااااااارت









توقيع - bnota

كل آلامور تغيرت
آيآمنآ آلحلوه آختفت
حبيبي لييه قلوبنآآ
على آلبعآآد تعودت
مآعآد للهفه طعم
وقلوبنآ تنزف آلم
آلحب نتحسر عليه
صرنآحبآيب بَ آلآسم....
  رد مع اقتباس

قديم 01-23-2012, 03:06 AM   رقم المشاركة : 28
يآجروحِي برآ ثنآيآ هالورق لآ تبوحِي
 

تاريخ التسجيل : 23-11-2009
رقم العضوية : 40141
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 5,741
بمعدل : 1.48 مشاركة في اليوم
العمر : 30
معدل التقييم : 381
معدل تقييم المستوى : هوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدى
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: بالصدفه

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

هوااجس غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس





الفصل الثالث


اشرقت الشمس ليوم جديد


وانتقاله جديدهـ في حياة ابطالنا


سقط ضوء الشمس على الارض


وقد اغلقت جفون ابطالنا للحظات


ليفيقو على مدار جديد في حياتهم




ارجوان تتوسد السرير الابيض وكمامة الاكسجين تطبق


على انفاسها ووجه مصفر فتحت عيونها بعد صراع دام لثواني


وهي تحس الالم منتشر في انحاء جسدها


تثبتت عيونها على الممرضه الي واقفه قريب من سريرها وتناظر


في ملف حالة ارجوان


انتبهت الممرضه لارجوان وهي فاتحة عيونها وتناظر فيها


بنظرات حائرة وتساولات كثير


ارجوان بصعوبه وحركات بطيئه رفعة يدها وسحبة كمامة الاكسجين وبصوت منخفض ومتعب :انا وين


الممرضة توقف قريب منها


وتسحب ابرة المغذي من يدها وتطمنها


:لاتخافي انتي بخير وفي المستشفى


ارجوان بهدوء ممزوج بالم :ليه ايش صاار


الممرضه :صار لكم حادث


ارجوان تقاطعها :حااااادث


فكان هذة الكلمة تعيد لها الموقف بكل طقوسة و صرخاته


فشتمت رائحة دمائه بكل قسوة داهمتها


فاعترى امامها جسد التسوالات الحائرة


بارواح لوحة لهم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


مودعة وباكية




ارجوان ترفع جسدها بسرعة وتجلس وهي تشد بيدها


على الشرشف الابيض بخوف وترقب للاجابة


امي وابوي واخواني وينهم


الممرضة تحاول تهدي من توترها شوي


الممرضه :لاتخافي كلهم بخير


ارجوان تغمض عيونها بالم وترجع تفتحها


الله يخليك قولي لي اهلي صار فيهم شي


الممرضه :اخوانك الاثنين الحمدالله بخير


ارجوان :واختي


الممرضة :اختتك مدري والله


ارجوان :كيف ماتدرين اوختي وينها


الممرضة :انتي واخوانك الاثنين بس انتقلتو للمستشفى هذا


وماجات أي حاله ثانيه تعرفين المستشفى هذا صغير


ارجوان تقاطعها وامي وابوي


الممرضة تناظر في الارض :الله يرحمهم


ارجوان تشعر بالغصة تتسلل لاعماقها


وتحسست مرارة الكلمة تستقر في فمها


فاجهشت بالبكاء


حطت يدها على وجهها وتحاول توقف دموعها المندفعه


لتنكر ماسمعت من حقيقة ستتجر المها بقيت العمر


فتمنت في هذه الحظه ان تبتلعها الارض وتمسح جميع تفاصيلها




الممرضة تغرز الابرة بخفة في جسدها


ارجوان بدات الاحداث تختلط في بعضها والافكار مشوشه


قدام عيونه محلول التخدير انتشر في جسمها


غمضت عيونها ودمعاتها متسلله على خديها بكل حزن ومرارة




نواف واقف عند سرير ناصر ويحاول ياخلية ينطق لو بحرف واحد


كانت حالتة هادية جددا وغير مطمنة


اول مافاق ناصر من البنج كان يصارخ ويقول كلمات مو مفهومة


وفي حالة هستريه ودقايق انقلب حالة لتمتمة بكلامات غير مفهومة


لصمت مولم يتلوة وناات منخفضة


نواف والحزن على ملامحة ناصر تكلم لو بكلمة لية ساكت


ناصر وهو يناظر في يده الملفوفة بالشاش


ومستجاب لكلام نواف ولابحركة بسيطة




الممرضة بعد ماعطت ارجوان الابرة خارجة من الغرفة


وقابلت الدكتورة المشرف على حالة ارجوان


ها المريضة فاقت :الممرضة وهي مستعجلة عشان تكمل دورتها


على الغرف المجاورة ايوة فاقت والحمداللة حالتة طيبة ومافيها شي


من الي كنا خايفين منه


وسالتني عن اهلها :وخبرتها بعدين اعطيتها ابرة عشان تهدء


بعد الصدمة الي سمعتها


نواف وهو قريب منهم نزلت دموع سريعة من عينها ومسحها بسرعة


لازم يكون قوي في هذي الموقف الي صارو فيه


صح الي فقدهم سندة وغالين على قلبه


بس لازم يكون قوي لوضع اخوانة


واختة المقودة الي حتى الحين مايعرفون عنها ولاشي




,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,




جسد كطعة الثلج ضد حرارة المكان ورطوبتة


ملقي على ارضية الغرفة المظلمة


ملتف بشرشف العار والاهانة وضياع الشرف


فتحت عيونها لتنظر الى سنين العمر الضائعة


جوان تتامل جسدها شبة العاري الذي وقع بين ايادي


لاتعرف طعم الرحمة وتنظن بانهم لم يتذوقونة في يوم من الايام


وحوش بشرية يبعدون عن مسمى البشرية بمئات الاميال




جوان وهي تجلس وتلملم العار لتغطي بقية جسدها


ظمة رجولها لصدرها نزلت راسها على ركبتها وانتثر شعرها ليستر


ماتبقى منها


رفعت راسها وناظرت في الطاقة ذات الستائر الرمادية الي تتوسط


جدار الغرفة الرمادية متوسطة الاتساع قليلة الاثاث


أهي حقا رمادية أم الونها زاهية


أو نظرتها للحياة اختلفت بالون جديدة مختلفة


تعكس مرارة مارئتة وسمعتة من جروح والام وضحكات هسترية




جوان توقف بكل انكسار وحزن وتلم بقائاء كرامتها وتمشي بخطوات ممزوجة بكبرياء معتاد


مع ذل وهوان لم تتعرف عليه الا لساعات معدودة


وقفت قدام الطاقة وبعدت الستارة


وهي تتامل المكان المطل من الغرفة


وانصدمت لما شافت المكان الي هي فية


كانت الغرفة تطل على البحر


رجعت ذاكرتها بسرعه لورى




"جوان بعناد لناصر وارجوان


جوان:نعم نعم ايشقلت

ناصر :اقول نبغى نروح الريااااض
جوان :لا يحبيبي نبغى أي مكان فيهبحر
توقف جوان وتمثل قدام اخوانها ابغى العب برجولي
واشم ريحة البحر الي تردالروح واجلس اتامله
واخذ علبه واكتب فيها امنيتي وارميها في البحر


نواف: وبعدين


ارجوان وهي جالسه جنب توامها تضربه
على يده :بعدين يجي فارساحلامها ويشوفها عند
البحر ويغرق في حبها ويتزوجهاا,,,,,,"




جوان وهي تذكر الماضي وتتجرع مرارة الحاضر


التفتت لشاب الي واقف ويناظر فيها بنظرات غريبة مافهمتها


بس ايش بتكون غير نظرات شيطانية متنكرة باقنعة بشرية مزيفة


راكان وهو يمشي بسرعة وضرب الشاب الي واقف ويناظر بجهة


الطاقة :جسار اشبك واقف هنا


جسار بعد ماستوعب نفسه :هاا


راكان بضحكة عالية :هاا لا الاخ رايح فيها انت في ايش تطالع


ناظر في المكان الي يطالع فية جسار وشاف جوان واقفة وراء


الطاقة ونظرتها كلها اشمئزاز وتقزز


لما سمعت ضحكتة وترددت في مسامعها وذكرتها باشياء ماتبغى تتذكرها


في الوقت الحالي


ابتسم راكان ابتسامة عريضه :سرحت في صيدة ليلة البارح


واعتلت ضحكتة وارسل بوسة في الهواء لجوان


جوان تقفل الستارة بقوة ودموعها تنزل من القهر والذل


راحت تجري لجهة الباب حاولت تفتحه ولقيتة مقفل مثل ماتوقعت جوان وهي تفقد اعصابها صارت تدق الباب بقوة وتبكي ومافي أي استجابة من احد وضربت برجلها الباب بقوة الله يحرقكم ياعيال الحرم يااكلاب


يااا×××××× ,,, رجع لها صدى صوتها ومن شدة القهر وراحت تجري لجهة السرير المتوسط ورمت نفسها عليه ودموعها تنزل بحرارة


وتكورت على نفسها وماهتمت كثير للالم الجسدي كثر ماهتمت


للمصيبة الي هي فيها




(بعيد عن رائحة البحر ورطوبة المكان وحرقت الالم


وبعيد عن رائحة معقمات المستشفى واصوات الاجهزة وونات المرضى


عند منطقة ريفية تخلو من المباني العاليه واصوات الاجهزة المزعجة


بل تحفها نسمات محملة بندى الشوق والفقد)




وقفت وتين مترددة حائرة عند نافذتها الصغيرة


وتمسح دمعة سريعة نزلت من عينها الرماديه


وتين :ياربي الي سويته صح او خطاء


بس انا ماقدر اشوفه وهو يدفن جدتي


غصة بالكلمه وهي تبكي


وجلست على الكرسي الخشبي


وهي تدخل خصلة شعرها الذهبية لورى اذنها


يعني خلاااص راحت الغاليه معاد راح اشوفها


لازم اودعها قبل لا يدفنها


وقفت بسرعة وتنزل من سلم غرفتها وهي تنادي


وتين :فااااارس


فتحت الباب وخرجت برا البيت وهي تجري بسرعة


جهة قبر امها وابوها واخوها الي طلعو مو اهلها


وتين وهي كثر ماراحت تجري من هذي الجهة


بس الحين مرارة الفقد والالم اكبر من قبل


تعثرت رجلها في صخرة صغيره وطاحت على الارض


مسكت رجلها وهي تبكي


فاااارس لاا ابغى اشوفهاا


فااااااارس


مسحت دموعها ووقفت بسرعة


وهي تدعي في نفسها انه باقي مادفنها عشان تشبع


عيونها من تامل ملامح جدتها المتجعدة




وتين وهي تتنهد وشافت فارس واقف


عند القبر


وتين :فاااارس


التفت فارس لها :وجد جسد مرهق وعيون ذابلة


جلس يتامل تعابير وجهها المصفر والمتورد من كثر البكاء




وتين وهي تأخذ هواء وتمشي لجهته :دفنتها خلاص يعني


معااد راح أشوفها


فارس :وهو يهز رأسه


ادعي لها بالرحمة


وتين :لاااا وراحت تجري لقبر جدتها ورمت نفسها عليه وتبكي


وتين وهو حزين ومتعاطف لحالها جلس قريب منها


فارس :وتين


وتين وهي مو مهتمة لتوسلات فارس في تهديتها


كانت مستمرة في البكاء بشكل يقطع القلب




فارس مد يده بهدوء ورفع شعرها عن وجهها


وقشعر جسمه لما جات عيونها الرمادية المتورمة


في عيونة ابتسم فارس بحنان وهو يشعر باحساس متقلب


وقف فارس وهو يطالع في اشعة الشمس المتسللة لانارة الامنطقة


لتبرز مناظر طبيعة في غاية الروعه


ويحاول يبعد الافكار العاصفة التي هاجمتة




فارس يناظر في وتين بكل جدية:وتين


انتي راح تروحين معاي


وتين :ترفع راسها بصدمة


وين اجي معك


فارس :يعني وين بيتنا


وتين وهي توقف وبأي صفة أجي معك


فارس جاء في باله عمة ياسر أبوها وارتبك


:ها بصفة جدتك وصتني عليك


وتين وهي تذكر تمسح دموعها


بس إنا مراح أروح مكان بجالس هنا في بيتي




ومشيت و طنشته


فارس وهو يمشي ورآها:لتسيرين عنيدة


وتين تكمل طريقها ومطنشتة


لاتصدق نفسك مرة :انت مو ولي امري عشان تتحكم فيني


فارس يتنهد :وهو تعبان من الحال الي هو فيه


ليه سمعت كلامك ياسالم وجيت لهنا


قبل كم يوم كنت مبسوط ومرتاح واحضر لزواجي


والحين الراحة بعيدة عني من يوم ماشفت ذي البنت


وعرفت مين هي


وتين وهي واقفه قدام البيت الصغير لفت لفارس


خلااص مشكور ياخوي ماقصرت تعبناك معانا


الحين الله يستر عليك


فارس بعصبية وفقد صبرة


مسكها بقوة من يدها :اقول لاترفعين صوتك ثاني مرة


عشان بقص لسانك لك سامعة


وتين :ااه عورتني ابعد يدك


فارس :يالله الحين قدامي خذي اغراضك انا صلحة السيارة وراح


نسافر الحين


وتين :ودموعها تنزل مابغى اروح معك


ابعد عني ايوة الحين طلعت على حقيقتك لما ماتت جدتي ومابقي لي احد


شفتني وحيدة وقلت امشي كلامي عليها


فارس يقاطعها بنفاذ صبر :ماتبغين ادور اهلك لي


وتين وهي تهز راسها وتبغى تنفض الحيقة المرة الي سمعتها من جدتها


لاااااااا مابغى اعرفهم


هما تخلو عني ليه ادورهم


فارس بتفكير اكيد لهم عذرهم


وتين وهي تصارخ :مالهم أي عذر انا ماعندي اهل


غير ماما ضي وبابا وجدة بس


فارس تعاطف مع وتين بس مايبغى يبين لها


اذا ماتحركتي بسرعة واخذتي اغراضك


راح اخذكي كذا ومو لازم تاخذين شي معك


وتين بعصبيه


تجري لداخل االبيت وهي تبكي


يااربي ايش اسوي الحين


باين انه مراح يخليني في حالي


تاملت المكان ودموعها تنزل وييييييينكك ياجدة


تشوفين وش صار في بنتك دلوعتك


فارس استند ع البيت وهو يسمع وتين وصراخها


تثبتت عيون وتين على مسفع جدتها على كرسيها الهزاز


راحت تجري لجهتة واخذت المسفع بشوق وقربتة من خشمها


وشمت بقاياء ريحة جدتها واخر ذكرياتها


وتين تضم المسفع لصدرها


وتسمع صوت فارس


وتيين


وتين تكشر بملامحها :اف مراح يحل عني


لازم اخذ كل اغراضي اخاف ياخذني بالقوة


ويحرمني من كل شي له ذكرى لي


دخلت غرفة جدتها واخذ الشنطة الجلد البنية


وكانت قديمة


وكل شي تجي عينها علية تلمه لصدرة وتودع ايامها


المتبقية في البيت الي ياكثر ماتذمرت منه


وكرهت الحياءه فيه بس الحين لاا


ودها ترجع السنين لورى وتستمتع بكل لحظها


عاشتها في البيت الصغير هذا


فارس وهو واقف ويتافف


:ايش هذا تاخرت الي يشوفها يقول ياكثر اشياءها


اتحدى لو ماكانت كم لبس وقديم كمان


دخل للبيت وهو معصب الوقت تاخر بتغرب الشمس


وانا باقي في القرية ذي


دخل البيت معصب


وقفت الكلامات في فمة لما شافهاواقفة وجنبها شنطة جلد متوسطة الحجم


وكانت تتامل البيت وكانه طفل من اطفالها وبتتخلى عنه


مر شريط ذكرياتها سريع من ايام طفولتها شقاوتها ضحكها دموعها


لابداية مراهقتها حبها عشقها لايام تذمرها صخبها حنينها


هدوءها ,,,,,,,


فارس والاحساس المتظارب يجتاح جسمة وبنبرة قاسية بعكس


مشاعرة :مطولة يعني




وتين تصحى على نبرة الصوت القاسية وتناظر فيه بحقد


حتى مستخسر فيني اتامل بيتي لاخر لحظه




فارس بابتسامة استهزاء ليخفي مايشعر به :مصدقه نفسك ترى


واخذ يتلفت في البيت ومن فخامة البيت تتاملينه




وتين بغضب وهي تمشي لجهتة ماسمح لك تتكلم عن بيت جدتي


ابتسم فارس لبرئتها وتامل رموشة الي ترمش بسرعة من كثر العصبيه


لشعرها الذهبي الحريري المنسدل على كتوفها


لقامتها الرشيقة لاصبع يدها النحيلة وهي تاشر فيها


لوجهة بتهديد


رفع يدة بسرعة ومسك يدها ونزلها :لعاد ترفعين اصابعك في وجهي


ولاتهدديني :ترى انتي باقي ماتعرفيني مو فارس الي يتهدد


وتين بالم من يدة :ابعد عني ولا ابغى اعرفك


مايشرفني


فارس :ولا انا يشرفني تجي معي وحدة مثلك


ماتتغطى ولاتلبس عباية


وتين :بصدمة اذا مااشرفك ليه بتاخذني بالقوة


فارس :مو لازم اجاوب على اسائلتك بس انا مضطر اخذك


لو بيدي كان خليتك لوحدك ولاسالت عنك


بس ايش اسوي قدر ومكتوب


وتين بقهر وتتريق على كلامة :قدرر ومكتوب


فارس بسرعة البسي عباية ماتروحين معي كذا


ولا ماعندك اكيد ماعندك مدام انتي عايشه هنا لوحدك


خرج من البيت ووتين وراها تشيل الشنطة


وبقهر حتى مقال اشيل عنك الشنطة جد ماعنده ذوق


ولاذرة احترام عكس سالم ااااه ياسالم


فارس :ايش تقولين


وتين :ولااشي


وقفو قدام السيارة فتحها فارس واخذ الشنطة من وتين


وفتح شنطة السيارة وحطها فيها وقفلها وهو يطالع في وتين الي تتامل


المكان لاخر لحظه


انا بعد كم يوم برجع هنا عشان ابيع الحلال


واجيب الفلوس لك


وتين دخلت السيارة البيت ماتبيعه ولا الارض


فارس وهو يشغل السيارة ويمشي


طيب أي اوامر ثانية


وتين وهي تناظر من الطاقة الي تبعد عن المكان وبدون نفس :لا






(داخل اسوار قصر فريد من نوعة يمتاز بتصميم ايطالي للمصمم لوجي كاكشيا وكان مميز بشكل ملفت وبتحديد في الطابق العلوي الاكثر اشراق


من الطابق الارضي الذي يمتاز بسلسلة من الاعمدة الكبيرة التي تفصل


بفتحات قوسيه ,,,,,,,,


جواهر جالسة قدام بنت عمها امجاد :حرام عليك يامجاد الي مسويته في نفسك خلاص كفاية دموع لو عرف فارس بالي سويتيه بنفسك بيزعل


امجاد ودموعها تنزل :بس لو اعرف انه بخير


جواهر بنفاذ صبر :ان شاءلله بخير لا تتفاولي عليه


امجاد وهي تمسح دموعها :طيب ليه اختفى فجاءه بدون مايعطي


احد خبر وجواله مقفل ليه


جواهر وهي ماسكه الجوال وترجع تتصل على اخوها فارس وتدعي


في نفسها مايكون مقفل لقيته مقفل نزلت الجوال بحزن


امجاد مقفل صح :وجد اييه


رجعت امجاد تبكي


جواهر بعصبييه امجاااااد خلاص


وقامت بعصبيه وهي مو طايقه نفسها اخوها مختفي وهي ميتة من خوفها عليه وبنت عمها واصديقتها واقرب لها وحده مرة تغيرت


من يوم ماختفى فارس وكل شوي تجيب احتمال ماله وجود


جواهر وهي نازله بسرعة من الدرج بتخرج للحديقه


وجد في الصالة وتتفرج تلفزيون ناظرت في جواهر الي نازله


من الدرج ومعصبه


وجد:جواهر


جواهر:نعم


وجد ترفع حاجبها لفوق :ليه معصبة


جواهر:غريبه الاخت وجد تسال عن احد


وجد وهي ترجع تتابع الفلم :طفشانه عشان كذا سالت


جواهر :اهاا قولي كذا


مشيت جواهر وطنشت وجد وخرجت للحديقه


وجلست على اقرب كرسي وهي تهز رجلها وبتفكير رجعت تتصل على فارس





(في المستشــــفى)




واقف نواف وناصر جنب غرفةارجوان خرجت ارجوان وهي تمشي بصعوبة بالعكاز ابتسم نواف لاخته الي شاحب وجهها


قربت منهم ارجوان وهي تناظر في نواف بدون أي ابتسامة


او أي انفعال :خلاص يعني مراح تغيرون قراركم


نواف وهو يحط يده على كتفها :هو بس,,


ارجوان تبعد يده بقوة :بس ايش


نواف بس فترة تجلسي في الدار


حتى نقدر نضبط وضعنا


ارجوان ودموعها تنزل :يعني مراح اشوفكم


نواف :بنزورك اكيد


ارجوان وانتم


نواف :واحنى بنكون بقسم الاولاد


ارجوان :بتشتاقون لي


نواف اكييد


ارجوان :وانت ياناصر بتشتاق لي


ناصر :ابتسم بهدوء جواان لازم تجيبونها


ارجوان ودموعها تنزل ماعرفت عنها أي شي


نواف :حتى الحين مافي أي خبر


يقلون مافي لها أي اثر واحتمال يكون توفت


بيجلسون يدورون عليها واذا مالقيو لها اثر بيقفلون ملفها


عشان احتمال يكون ماتت


ناصر وانقلب حاله من الهدوء للعصبيه جوان مامااتت


سامع ماماتت


نواف يهدي ناصر :خلاص جوان راح يلقونها


ناصر والدموع تنزل من عيونه :لاازم تلقونها لاتخلونها بين يدينهم


نواف :راح نلقاها




انتهـى البارت


ونتوقف عند هذهـ المحطهـ,,,


وتين وفارس في السيارة وطوال الطريق الصمت رفيقهم


فارس يفكر ايش بيقول لاهله بيكشف حقيقة وتين لاهله او بيكتم نسبها عشان سمعت


العائلة الي دوم راسها مرفوع,,,


وجود وتين بينهم بياثر على علاقة فارس وامجاد وزواجهم او لا,,,,,




جوان ؟؟؟؟كيف بتتصرف بعد ضياع اغلى ماتملك,,,,,,,,




ارجوان نواف ناصرونتقلهم لدار الايتام ,,,,




انتظر توقعاتكم وتفاعلكم







  رد مع اقتباس

قديم 01-04-2013, 04:11 PM   رقم المشاركة : 29
 

تاريخ التسجيل : 27-05-2010
رقم العضوية : 42392
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 54
بمعدل : 0.01 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 165
معدل تقييم المستوى : **عبير الشووق** محترف الابداع**عبير الشووق** محترف الابداع
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: من صديق

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

**عبير الشووق** غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس

بليــــز كمليها متحمسه مرررره لاحداث الجايه


متى ينزل البارت .......بليز ردي علي







  رد مع اقتباس

قديم 01-26-2013, 03:20 AM   رقم المشاركة : 30
يآجروحِي برآ ثنآيآ هالورق لآ تبوحِي
 

تاريخ التسجيل : 23-11-2009
رقم العضوية : 40141
المواضيع :
الردود :
مجموع المشاركات : 5,741
بمعدل : 1.48 مشاركة في اليوم
العمر : 30
معدل التقييم : 381
معدل تقييم المستوى : هوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدىهوااجس متــألق في سمـــاء المنتدى
آخر تواجد : ()
عرفت الموقع: بالصدفه

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: female
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia


My MMS

 

هوااجس غير متصل


افتراضي رد: روايتي الثانيه رغم ضيق احساسي مابكيت الكاتبه هواجس

توقفت عن الكتابة بسبب ظروف والحمدالله عدت ع خير وان شاءلله ارجع لكم بس اب دعم منكم لمساعدتي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:06 AM

مشاري الفيحاني » موقع همسات غرام